إنساني

أمريكا: روسيا والصين مسؤولتان عن انخفاض المساعدات الإنسانية لسوريا

 

أمريكا: روسيا والصين مسؤولتان عن انخفاض المساعدات الإنسانية لسوريا

 

نددت الخارجية الأمريكية بتقويض كل من روسيا والصين جهود مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من تأمين وصول مساعدات إنسانية إلى ملايين السوريين المحتاجين.

وذكرت الوزارة بتغريدات على “تويتر” الجمعة بأن “جميع التقارير تشير إلى نتيجة واحدة وهي انخفاض المساعدات الإنسانية في سوريا بشكل كبير”.

وأضافت بأن “أعمالهم أدت إلى تفاقم الأزمة الإنسانية الأليمة وإطالة معاناة الشعب السوري”.

وأشارت إلى أن “المساعدات الإنسانية عبر الحدود أمر حيوي لسلامة الشعب السوري، وكلما زادت نقاط دخول المساعدات الإنسانية للوصول إلى الشعب السوري، كان ذلك أفضل”.

وشددت على أن “مجلس الأمن سيفقد هدفه بسبب عدم تمكن أعضائه من العمل على توافق تام لمساعدة المدنيين في سوريا”.

وطالبت الوزارة “جميع أعضاء مجلس الأمن المساعدة بتجديد القرار 2504 لضمان حصول العائلات السورية على ما يكفي من الغذاء والدواء وغيرها من الإمدادات قبل فوات الأوان”.

الجدير ذكره أن الولايات المتحدة أصدرت قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا عام 2019، ووقع عليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعيداً عن مجلس الأمن بسبب تقويض عمله بشكل دائم من قبل الصين وروسيا عن طريق استخدام الفيتو، ويقضي بفرض عقوبات اقتصادية على النظام السوري وداعميه دولاً وأفراداً دخل حيز التنفيذ في 17 حزيران الجاري.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق