محلي

أزمة وقود حادة في مناطق “قسد” وارتفاع في الأسعار

خاص – شاهد

شهدت مدينة الطبقة في الفترة الأخيرة أزمة محروقات نتيجة النقص الحاد وخاصة في مادة البنزين النظامي الذي أصبح وجوده نادراً.

وقال مصدر خاص لوكالة “شاهد”، إن مدينة الطبقة تعاني من نقص حاد في مادة البنزين النظامي وإن توفر فإنه يوجد بنوعيات رديئة ومرتفعة الثمن.

وأوضح المصدر أن محطات المحروقات التابعة لـ “قسد” احتكرت مادة البنزين النظامي، لتبيع النوعيات الرديئة بأسعار وصلت حتى 1700 ليرة سورية بعد أن كانت 900 ليرة قبل أسبوعين.

وأشار إلى أن أزمة الوقوع انتشرت في كل من عين العرب ومنبج والرقة والقامشلي، إذا يمكن مشاهدة الأرتال الطويلة من السيارات والدراجات النارية أمام محطات الوقود بانتظار ملء خزاناتها.

وأرجع المصدر السبب في ذلك إلى بيع “قسد” جميع إنتاجها من النفط إلى النظام، عن طريق شركة القاطرجي التي لم تتوقف أرتال شاحناتها وبشكل يومي.

وتسيطر “قسد” على النسبة الأكبر من آبار النفط في سوريا، لكنها تقوم ببيع الإنتاج إلى النظام وأمام عين الولايات المتحدة الأمريكية التي تدعمها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: