دولي

أتراك يعتزمون رفع دعوى قضائية على نظام الأسد في تركيا والمحاكم الدولية

أفادت وسائل إعلام تركية الإثنين، بعزم أبناء الشقيقين التركيين أحمد وإلياس كوسه رفع دعوى قضائية في تركيا والمحكمة الأوربية على نظام الأسد، الذي قتلهما تحت التعذيب.

وذكرت وكالة “الأناضول” التركية أن عائلة “كوسه” التركية التي ينتمي لها الشقيقان تعمل بالتجارة منذ سنوات في سوريا.

وأوضح “أحمد” أن والده “إلياس” اعتقل على أحد حواجز النظام، في تشرين الثاني 2012، وهو في طريقه للعمل برفقة صديق له، مضيفاً أن اعتقاله جرى لدى إظهاره هويته التركية.

وأكد أن أباه قُتل تحت التعذيب في نفس اليوم الذي اعتقل فيه، إضافة إلى مقتل صديقه والمرافق الذي كان معهم، مشيراً إلى أن العائلة علمت بمقتله بعد يوم واحد من اعتقاله.

وقال حسام الدين أن أباه “أحمد” تسلم جثة شقيقه الأكبر من المستشفى بعد الحادث، إلا أن حاجزاً عسكرياً تابعاً للنظام اعتقله بعد انتهاء مراسم الدفن، مؤكداً أنهم لم يتلقوا أي خبر عنه منذ ذلك اليوم.

وبيّن أنهم تعرّفوا على صورة والدهم بين الصور المسربة من قبل “قيصر” والتي انتشرت مؤخراً، ما تسبب لهم بصدمة كبيرة.

ويقبع مئات الآلاف من السوريين والعرب والأجانب في معتقلات نظام الأسد، بعضهم قتل تحت التعذيب، بينما مازال البعض الآخر يعيش التعذيب بشكل مستمر حتى اليوم، دون أي تحرك من قبل مجلس الأمن لإنقاذهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: