محلي

آيفون 12 في سوريا وطوابير الخبز تخنق العاصمة بذريعة العقوبات

آيفون 12 في سوريا وطوابير الخبز تخنق العاصمة بذريعة العقوبات

كشف مركز التجارة الدولي، عن أرقام مخيفة فيما يخص استيراد الأجهزة والمعدات الالكترونية إلى سوريا خلال العام 2019.

وأكدت بيانات المركز أن قيمة الواردات من الأجهزة والمعدات الالكترونية إلى سوريا خلال العام 2019 بلغت 259 مليون دولار أمريكي.

واستطاعت شركة “ايماتل” أن تدخل أحدث الأجهزة إلى البلاد وخاصة المتعلقة بالاتصالات، حيث أعلنت عن إدخال هاتف “ايفون12” الأمريكي برغم العقويات الأمريكية وقانون قيصر.

فيما لم تستطع السلطات السورية، حسب زعمها، أن تدخل المواد الأساسية والغذائية، ليدخل المواطن السوري في دوامة من الفقر والسعي وراء رغيف الخبز، عازية ذلك للعقوبات التي تستهدفها.

وذكرت وكالات بأن قيمة الواردات من الأجهزة الخليوية وأجهزة الاتصالات، والتي بلغت 259 مليون دولار، تعادل واردات الدولة من الحبوب والسكر معاً في نفس العام.

يذكر أن النظام السوري استغل العقوبات الأخيرة في زيادة الضغط على المواطن السوري في مناطق سيطرته متخذاً منها ذريعة، حيث رصدت عدسات الناشطين ازدحاماً خانقاً على أفران الخبز ومحطات الوقود في ظل ندرة الماتين الأساسيتين.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: