محلي

“آثار دير الزور” ضحية جديدة للمليشيات الطائفية في ظل صمت دولي

 

“آثار دير الزور” ضحية جديدة للمليشيات الطائفية في ظل صمت دولي

 

خاص ـ شاهد

أطلقت مليشيا “حزب الله” العراقي بالتنسيق مع خبراء آثار، وتحت أنظار قوات النظام، عمليات نهب وتخريب جديدة في بعض المواقع الأثرية بريف دير الزور مؤخراً، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وأكدت مصادر خاصة لـ “شاهد” أن مليشيا “حزب الله” العراقي، بدأت أعمال حفر وتنقيب مستمرة ليلاً ونهاراً في عدة مواقع، أهمها “مملكة ماري”، و”دورا يوربوس” أو ما يعرف بصالحية الفرات، الواقعين شرق دير الزور، عبر 75 عاملاً مدنياً يعملون تحت حراسة أمنية مشددة.

ونوهت المصادر إلى أن عمليات التنقيب تتم بأدوات حفر تدميرية وليست بحثية باستخدام (التركسات وتفجير أصابع الديناميت)، ما يخلّف أضراراً كبيرة في تلك المواقع بحسب مراقبين.

وأشارت إلى أن المليشيات حفرت ما يزيد عن 50 حفرة في موقع “ماري”، تركزت ضمن القصر الملكي ( تحت مصطبة العرش) والبوابة الجنوبية، والحمامات، ومعبد عشتار، إضافة إلى خمس حفريات ضمن معبد داجان، وحفريات أخرى ضمن “الزاقورة” من الأعلى، حيث أزالت ركيزتها البيتونية، مكررين الأمر نفسه في باقي المعابد.

وذكرت المصادر أن عدد الحفر في موقع “دورا يوربوس” وصلت إلى 300 حفرة بأحجام مختلفة، تنتشر في كامل أرجاء الموقع خاصة “بيت ليزياس” والأسواق والحمامات، مسببة تخريباً كبيراً في المدافن الأرضية والبرجية بالإضافة إلى تخريب أرضيات المعابد الجصية، والرسومات الجدارية، وتهدم الأعمدة في معابد “بل”، و”أدونيس”، و”أرتميس”.

وأضافت أن المليشيات استهدفت معالم الموقع الرئيسة، حيث نزعت قرميد مدرجات المسرح وأحجار سور المدينة والحمامات الرومانية، وقلعت حجارة الجدار الحجري المرمم حديثاً، ما أدى إلى إحداث حفر في أساساته، وجعله عرضة للانهيار في أي لحظة.

كما تعرض بيت البعثة الأثرية، ومتحف الموقع إلى النهب، وكذلك الوثائق وقطع الفخار والرسوم الجدارية المتبقية في المخبر.

يذكر أن المواقع الأثرية في دير الزور تعرضت من قبل للنهب والتخريب من قبل تنظيم “داعش”، لتعود اليوم المليشيات الطائفية المدعومة من إيران لإكمال عمليات النهب والتخريب، في ظل صمت عربي ودولي يهدد تاريخ المنطقة بالزوال والاندثار.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: